الرئيسية / / أبل تعتمد تغيير شامل في سياسة الخصوصية بعد فضيحة "سيري"

أبل تعتمد تغيير شامل في سياسة الخصوصية بعد فضيحة "سيري"


أخر ما كانت تتمناه شركة " أبل" هو فضيحة جديدة بتسريبات لتسجيلات صوتية لعملائها مع تطبيق المساعد الخاص "سيري" وهو ما جعل الشركة تعود وتعتذر بسبب إخلال موظفيها بقيم الشركة.

شركة أبل كانت تطمح لتحسين جودة المساعد الخاص بالعملاء "سيري" فقامت بالتعاقد مع مجموعة من الموظفين المؤقتين للإستماع إلى طبيعة التسجيلات التي يقوم بها العملاء مع سيري وذلك لتصنيفها لأنواع وطبيعة التسجيلات الخاصة بالعملاء لتصنيفها.

ووقعت أبل في فخ المسئولية حيث قام الموظفين المؤقتين بتسريب بعض التسجيلات والتي شهدت وجود الكثير من التسجيلات الحميمية والتي تعتبر فضيحة لتسريب بيانات خاصة بالعملاء.

وإعترفت أبل بخطئها وأعلنت في بيان رسمي رفضها لما حدث من قبل موظفيها في ذلك الموقف وإعتبرته الشركة تعدي على حقوق العملاء وأعلنت الشركة إيقاف عملية التصنيف من قبل الموظفين المؤقتين وتسريح أكثر من ٣٠٠ موظف مؤقت وذلك في بيان رسمي.

واتخذت أبل ٣ قرارات رسمية لتحسين أوضاع الشركة وهم كالاتي :-

١- الشركة لن تحتفظ بتسجيلات صوتية مرة أخرى وستحتفظ بدلاً منها بنصوص كتابية.
٢- ستقوم الشركة بتخيير المستخدم مابين مشاركة التسجيلات أو عدم تفعيلها في وقت معين.
٣- الشركة لن تقوم بعمل التصنيفات سوى عن طريق موظفي الشركة الدائمين فقط.

الخبر أثر بالسلب على شركة أبل وهو الذي أدي لنزول أسهم الشركة في البورصة وبالتأكيد سيؤثر على مبيعات الشركة مجدداً في سوق الهواتف المحمولة بعدما أصبحت ثاني مبيعات في السوق.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظة لــ - مدونة سماي - 2016 ©