قبل أن ننتهي من حزم حقائبنا تواجهنا عقبة كبيرة وهي كيفية ترك بعض الأشياء الهامة في المنزل ونحتاجها بشدة في السفر بينما ينمنعنا وزن الحقيبة من الإحتفاظ بها معنا على متن الطائرة حتى لانضطر لدفع أموال إضافية لذلك نلجأ لإستخدام بدائل أقل في الحجم والوزن وتقوم بنفس الغرض.

1- شنطة حفظ معدات التجميل 


الكثير من السيدات يعانين في فترات طويلة من ضياع أدوات التجميل الخاصة بهم داخل شنط اليد الخاصة لذلك ماعليك سوى أن تقتني تلك الشنطة الصغيرة والتي ستوفر عليك الوقت والمجهود للبحث عن أدواتك ويمكن الحصول عليه من موقع أمازون مقابل 9 دولار أمريكي فقط.

2- فوط إزالة مساحيق التجميل 

بشرتنا تحتاج للحفاظ عليها من الأثار السلبية لمساحيق التجميل والتي تبقى على الوجه لوقت طويل فهنالك العديد من الأدوات التي تزيل التجميل مثل المناديل المبللة والتي تحتوي على الكحول لإزالة المساحيق من البشرة ولكن هذه المجموعة من الفوط القطنية والتي تستعمل لعدة مرات حيث يمكن غسلها بالماء ومن ثم إستخدامها لمرة أخرى ويمكن الحصول عليها مقابل 10 دولار لـ4 قوط.

3- الشمسية الصغيرة

السفر في أماكن مليئة بالأمطار يكون صعبا بأن نتعامل معه خاصة في مدن مثل لندن أو مانشستر حيث تكثر الأمطار لذا فعليك بإقتناء هذه الشمسية الصغيرة والتي تكون في حجم علبة المناديل الصغيرة أثناء غلقها ولكن بعد أن تفتح تصبح في حجم الشمسية الطبيعية ويمكن الحصول عليها من موقع أمازون مقابل 15 دولار.

4- شامبو الشعر الطبيعي 

العالم كله يتجه للتخلي عن السوائل ذات المواد الكيمياوية ومنها الشامبوهات الخاصة بالشعر لذلك عليك بإقتناء صابونة الشعر المستخلصة من فاكهة الكيوي لما يحتويه من مواد تساعد على إنتعاش الشعر كما له رائحة طبيعية هادئة ويمكن الحصول عليها مقابل 18 دولار امريكي من موقع أمازون.


الكثير من بلدان العالم تعتبر الزعيم الهندي " المهاتما غاندي" هو إيقونة السلام في العالم ولكن أيضا يعتبره بعض المعارضين بأنه خائن للبلاد وهو ما أثار حفيظة سكان الهند بعد سرقة رفات جثته في ذكرى وفاته الـ150.

ولاقى غاندي ربه عام 1948 بعدما تعرض للإغتيال على يد معارض هندوسي "ناتورهام جودسي " وتم حرق جثته ولكن لم تلقى في البحر مثلما يحدث في المعتقدات الهندوسية ولكن وزعت رفات جثته على العديد من البلدان لتخليد ذكراه.

وقام بعض اللصوص المعارضين بسرقة بعض من رفات جثته الموجود في نصبه التذكاري وسط عاصمة الهند والكتابة على الحائط بكلمة "خائن".

وولد غاندي عام 1869 في ولاية غوجارات الغربية في الهند وشغل غاندي المحاماة وهو يعتبر زعيما وقائدا لحركة النضال الهندي ضد الإستعمار البريطاني وقد نجح في ذلك بإستقلال الهند من يد الحكم البريطاني عام 1947 ويلقب بـ"زعيم الأمة" حيث نجح في توحيد صفوف الشعب الهندي بالإتحاد بين المسلمين والهندوس من أجل مقاومة واحدة قوية ضد بريطانيا وقد نجح في ذلك، ومن ثم دخلت الهند في حروب دينية بين الهندوس والمسلمين قبل أن يقوم بنضال من نوع أخر وهو توحيد الصفوف بعدما قام بالإضراب عن الطعام مناديا بالسلام بين القبائل وقد نجح في ذلك قبل أن يقوم المعارض الهندوسي" ناتورهام جودسي" بإغتياله قتلا بالرصاص وذلك لتوحيده الصفوف مع المسلمين.

وقاد غاندي العديد من المسيرات والإحتجاجات التي نجح خلالها في الفوز بالعديد من المعارك السلمية أمام بريطانيا مثل "مسيرة الملح" عندما قامت بريطانيا بحظر إستخراج الملح، قبل أن يقود مسيرة شعبية إلى البحر من أجل إستخراج الملح وقد نجح في حل تلك الأزمة مع بريطانيا بتوقيع معاهدة "غاندي- إيروين" عام 1931.

وقاد غاندي أيضا إحتجاجات "تشامبران " والتي نجح خلالها في عدم إجبار الفلاحين على زراعة محصول "الإنديجو" والذي كان البريطانيون يجبرون الفلاحون الهنود في زراعته لقلته وقتها وبيعه بأسعار بخسة ولكنه نجح في إيقاف ذلك عام 1917.

ويعتبر "حكيم الأمة" له الكثير من المقولات الشهيرة والمؤثرة حتى يومنا هذا ومن ضمنها " سيتجاهلونك ثم يحاربونك ثم يحاولون قتلك ثم يفاوضونك ثم يتراجعون، وفي النهاية ستنتصر" ومنها أيضا "سيكرهونك لفشلك، وسيكرهونك لنجاحك ، في الحالتين تجاهلهم".

وأكد رئيس بلدية " مادهيا برادش" بأن الشكوك تحوم حول أن هؤلاء اللصوص من مناصري المعارض الهندوسي "جودسي" وستتحرك الشرطة سريعا للقبض عليهم وذلك من أجل إيقاف الكراهية والعنف في البلاد.


تصدرت السيارة كيا "سبورتاج" قائمة أكثر السيارات المستعملة إستخداما في بريطانيا والتي يقدر سعرها بـ20 ألف إسترليني وهي جديدة ولكن يمكن شرائها مستعملة بـ8 آلاف جنيه إسترليني وهي السيارة التي فازت بأكثر تقييم من البريطانيين مما جعل أكثر من 15301 سائق بريطاني يمتلكونها وهي السيارة التي تنتجها شركة كيا الكورية، ولكن كان الأمر الأكثر غرابة هو سيطرة السيارات الكورية واليابانية على 8 مراكز من العشرة.

السيارة الرياضية والعائلية والمرتفعة عن الأرض بالإضافية للعديد من الكماليات المتوفرة في السيارات الفارهة حصلت على تقييم 92.78% من البريطانيين مما جعلها تصل للمركز الأول بكل سهولة، والشركة الكورية تعطي ضمانا للسيارة يشمل 7 سنوات مما يجعل هنالك عددا من السنوات يمكن للمستخدم أن يحظى بها رغم شراءه لسيارة مستعملة.

وجاءت السيارة تويوتا "برايوس" في المركز الثاني وهي السيارة المفضلة لسائقي التاكسي وحصلت على تقييم 92.75 وبفارق ضئيل عن السبورتاج ، الأجيال الجديدة من السيارة اليابانية تأتي بخاصية الهايبرد مما يدعم تألقها في السوق البريطاني وذلك من أجل الحفاظ على البنزين وأيضا البيئة، السيارة تتمتع بثبات وشكل إنسيابي ويتراوح سعرها ما بين 13 ألف جنيه إسترليني.

وعادت كيا للسيطرة في المركز الثالث بسيارة أخرى وهيا "سورينتو" وهيا حصلت على تقييم 91.49 من البريطانيين وهيا السيارة العائلية أيضا ولكن بموتور لايستهلك الكثير من البنزين في الوقت الحالي وهو ما جعلها تتفوق على الكثير من السيارات الأخرى.

وجاءت ليكزاس" RX MK4" بسيارة رائعة في المركز الرابع وهي من عائلة شركة تويويتا أيضا ولكن بالكثير من الرفاهيات وهيا سيارة عائلية ايضا مما يجعلها تحظى بتقييم جيد من سكان بريطانيا ولكن لإرتفاع سعرها بعض الشئ حيث تقدر بـ23 ألف بوند فحصلت على تقييم 91.46%.

وجاءت أخيرا سكودا "صابريب MK3" من عائلة فولكسافجن كأول سيارة أوروبية في القائمة في العشرة وهيا السيارة الرياضية والتي تتمتع برفاهيات وإمكانيات ممتازة مقارنة بسعرها الذي يقدر بـ 6 آلاف بوند فقط مما يجعلها مطلوبة للعديد من الشعب البريطاني الذي يمكنه التحكم في مصاريقها لذلك حصلت على تقييم 91.42%.

وجاءت ليكزس بسيارة أخرى في القائمة وهي من سيارات الجيل الثالث "IS MK3" والتي جاءت في المركز السادس وذلك لسعرها المتميز والذي يصل إلى 6 آلاف بوند مقارنة بالإمكانيات المتوفرة بالسيارة لذلك حصلت على تقييم 91.40%.

وجاءت جاجوار كالسيارة الوحيدة البريطانية في القائمة وهي السيارة المملوكة في الأصل لشركة تاتا الهندية حيث وثق البريطانيون بسيارتهم الفارهة في المركز السابع "ْXF MK1" والتي يتراوح سعرها بـ3000 بوند.

بينما جاء في المركز الثامن ليكزس RX MK3 وجاءت تويتا RAV MK4 في المركز التاسع وجاء ليكزس NK MK1 في المركز الأخير.


كثيرا ما نسمع عن علاقات خارجة بين المساجين وبعضهم البعض داخل السجن ونادرا ما كانت تظهر علاقات غرامية بين أحد مسئولي السجن وبين مسجون ما ولكن هنا الأمر تخطى ذلك ووصل إلى علاقة كاملة نتج عنها طفل.

القصة بدأت من سجن بمدينة ستوك في إنجلترا حيث تم إثبات فساد الضابطة "كريستي هوات" وذلك بعد إعترافها بالقيام بعلاقة غرامية مع أحد المساجين في السجن العام الأمر الذي إنتهى بحملها بطفل منه.

كريستي (24 عاما) دخلت في علاقة مع المسجون " ليام موريتو" 20 عاما وهو ما أثار شك طاقم الحراسة داخل السجن فقامو بزرع الكاميرات لهم لكشف الجلسات السرية التي كانت تحدث بينهم.

وبعد ضبظهما تم إتهام كريستي بالإخلال بقواعد السجن وسوء السلوك وتحولت لمحكمة شروسبيري كراون تاون والتي حكمت عليها بالسجن لـ8 أشهر، ولكن كريستي كانت تدافع عن نفسها وتنكر قيامها بالجنس مع موريتيو قبل أن تعترف بإرتكابها الواقعة بعد مواجهتها بالكاميرات المختفية".

موريتو قام إبستغلال عاطفة كريستي تجاه وطلب منها بعض المعلومات لصالح سجين صديقه وهو ما قامت كريستي بتمريره إليه وهو ما أدي لزيادة العقوبة عليها وذلك عقب تمريرها لمعلومات سرية خاصة بالعمل.

وقامت النيابة العامة بالتأكيد على الحكم الذي أطلق على هوات وجاء بيان النيابة حادا :" هوات كان من المفترض أن تساعد السجناء للعودة لحياتهم وإندماجهم في الحياة ولكن الأمر تخطى ذلك بعد تورطها في غرام موريتو، الشعب يجب أن يكون مرضيا بأن هؤلاء المفترض بهم القيام بالإجراءات القضائية الإنضباطية يقومون بعكس ذلك، ولكن بتصرفات السيدة هوات فقد هزت الثقة بين الشعب وبين سلطات السجن".




أخر ما كانت تتمناه شركة " أبل" هو فضيحة جديدة بتسريبات لتسجيلات صوتية لعملائها مع تطبيق المساعد الخاص "سيري" وهو ما جعل الشركة تعود وتعتذر بسبب إخلال موظفيها بقيم الشركة.

شركة أبل كانت تطمح لتحسين جودة المساعد الخاص بالعملاء "سيري" فقامت بالتعاقد مع مجموعة من الموظفين المؤقتين للإستماع إلى طبيعة التسجيلات التي يقوم بها العملاء مع سيري وذلك لتصنيفها لأنواع وطبيعة التسجيلات الخاصة بالعملاء لتصنيفها.

ووقعت أبل في فخ المسئولية حيث قام الموظفين المؤقتين بتسريب بعض التسجيلات والتي شهدت وجود الكثير من التسجيلات الحميمية والتي تعتبر فضيحة لتسريب بيانات خاصة بالعملاء.

وإعترفت أبل بخطئها وأعلنت في بيان رسمي رفضها لما حدث من قبل موظفيها في ذلك الموقف وإعتبرته الشركة تعدي على حقوق العملاء وأعلنت الشركة إيقاف عملية التصنيف من قبل الموظفين المؤقتين وتسريح أكثر من ٣٠٠ موظف مؤقت وذلك في بيان رسمي.

واتخذت أبل ٣ قرارات رسمية لتحسين أوضاع الشركة وهم كالاتي :-

١- الشركة لن تحتفظ بتسجيلات صوتية مرة أخرى وستحتفظ بدلاً منها بنصوص كتابية.
٢- ستقوم الشركة بتخيير المستخدم مابين مشاركة التسجيلات أو عدم تفعيلها في وقت معين.
٣- الشركة لن تقوم بعمل التصنيفات سوى عن طريق موظفي الشركة الدائمين فقط.

الخبر أثر بالسلب على شركة أبل وهو الذي أدي لنزول أسهم الشركة في البورصة وبالتأكيد سيؤثر على مبيعات الشركة مجدداً في سوق الهواتف المحمولة بعدما أصبحت ثاني مبيعات في السوق.


في إطار الإستعدادات لإنطلاق بطولة كأس أمم أفريقيا 2019 في مصر وذلك لأول مرة منذ 13 عاما وبالتحديد 2006 والتي فاز بها المنتخب المصري والتي كانت الإنطلاقة للثلاثية التاريخية في بطولتي 2008 و2010 وهو الرقم الغير مسبوق للمنتخب المصري والذي وضعه على رأس القارة كالأكثر تتويجا بـ7 بطولات.

ويسعى المنتخب المصري للتويج بالبطولة الثامنة في تاريخ الفراعنة ولما لا وهو يجد مساندة غير مسبوقة من كل فئات الشعب المصري بداية من الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والذي يسخر جميع وزارات الجمهورية من أجل إنجاح البطولة، ومن ثم المساندة من جميع اللاعبي القدامى والفنانين ومن جانب أخر المساندة من الجمهور المصري الذي تهافت على شراء تذاكر مباريات والتي أعلنت اللجنة المنظمة بأن تذاكر مباريات مصر قد نفذت بالفعل.

وكان للفنانين المصريين دورا كبيرا في بطولة 2006 حيث تهافت العديد منهم في اطلاق أغاني تشجيعية من أجل مساندة الفريق المصري وهو ما يتكرر الأن حيث أطلق العديد من المطربين والشعراء أغاني للبطولة.

وكان حمادة هلال أحد نجوم بطولة 2006 في التشجيع المصري وهو ما جعله يصرح بسعادته من أجواء بطولة 2019 حيث عبر عن حبه للروح المنتشرة للجمهور المصري والذي يلتف حول لاعبيه ويدعمهم وهو ماكان أحد عوامل فوز مصر ببطولة 2006 كما أبدى تفائله بلاعبي هذا الجيل لما لديهم من خبرات في الوصول للنهائي في البطولة الماضية وكذلك التأهل لكأس العالم 2018 في روسيا.

وأبدى الفنان صبري فواز رغبته في فوز مصر بالبطولة الثامنة في تاريخها كما أبدى رغبته في متابعة مباريات المنتخب السنغالي لما له من نجوم محترفون في أوروبا.

بينما قالت الفنانة اللبنانية مادلين مطر بأنها ستشجع المنتخب المصري من أجل نجم ليفربول محمد صلاح وبسبب تشجيعها لنادي الزمالك في مصر وتمنت للمنتخب المصري الفوز بالبطولة.

بينما كانت مشاعر سميرة سعيد منقسمة حيث تمنت وصول مصر والمغرب لنهائي كاس الأمم الأفريقية وتمنت فوز الأفضل كما حرصت على شراء تذاكر العديد من المباريات للمنتخبي المصري والمغربي وستكون وسط الجماهير بصحبة إبنها.



كعادته مثير للمشاكل ومثير للجدل طيلة الوقت وكعادة اللاعب المشاغب يكون لديه وكيل لاعبين مشاغب مثله وهو الحال الذي ينطبق على النجم الفرنسي بول بوجبا لاعب مانشستر يونايتد والذي صرح برغبته في خوض تحد جديد خارج الشياطين الحمر.

بوجبا وبعد ما قدم موسما جيدا بالأرقام على المستوى الشخصي والذي يعد الموسم الأفضل له هجوميا ولكنه على مستوى الفريق فشل الفريق في الفوز بأي بطولة هذا الموسم وكذلك فشل في التأهل لدوري أبطال أوروبا.

بوجبا وبعدما كان سببا هاما في رحيل المدرب جوزيه مورينيو عن الفريق بعدما قاد عدد من اللاعبين في غرفة خلع الملابس في التمرد على المدرب إعتراضا على طريقة لعب مورينيو الدفاعية وكذلك وصل به الحال لمهاجمة مدربه في وسائل الإعلام وهو الأمر الذي دفع مورينيو لإبقاءه على دكة البدلاء  للعديد من المباريات.

بوجبا كان مستمرا في عصاينه داخل الملعب وخارجه فكان يرفض العودة لأداء الأسلوب الدفاعي لمورينيو ورغبة منه في الهجوم أكثر مما جعل مورينيو يقوم بالإعتماد على عناصر شابة مثل بيريرا وماكتومناي وهو ماكلف الفريق العديد من النقاط بالإضافة إلى قيادة العديد من اللاعبين مثل ماركوس راشفورد وجيسي لينجارد وأنتوني مارسيال وأليكسيس سانشيز في السير على خطاه.

إدارة مانشستر يونايتد لم تكن حكيمة في التعامل مع بوجبا الذي بات كالفيرس داخل الفريق فبدلا من معاقبته قامت بالسير على خطاه وعلى خطى الإعلام والقيام بإقالة مورينيو والإستعانة بالمدرب الشاب أولي جونار سولشاير والذي لم تكن له أي تجربة في أحد الأندية الكبرى من قبل وبالطبع التعامل مع عدد من النجوم كان أمرا صعبا بالنسبة له، فبوجبا ظهر في حالة نفسية وبدينة كبيرة عقب رحيل مورينيو وسجل العديد من الأهداف وصنع مثلها مما جعل الجميع يظن بأن مورينيو المخطئ ولكن الأمر تغير عقب العديد من الضغوط على الفريق في المباريات وهبط مستوى بوجبا وإنكشف اللاعبون بأن الأمر أكبر من مجرد مورينيو.

وبعد كل هذه التنازلات قرر بوجبا أن يكتفى بـ3 مواسم مع مانشستر يونايتد رغم أنه عقده مازال به موسمين وموسم إضافي إختياري للنادي ليستمع لكلام وكيله ويصرح برغبته في تحدي جديد خارج الدوري الإنجليزي بعدما قدم أفضل موسم له، بوجبا يظن بأنه يلعب لإسمه فقط بدون النادي فكيف يكون أفضل موسم لك كلاعب وأنت لم تحقق أي بطولة مع فريقك، بوجبا كان محور مشروع مانشستر يونايتد في بناية فريق قادر على المنافسة على كل البطولات كما كان سابقا وكان أمر إستعادته من يوفنتوس بأكثر من 150 مليون أمرا خياليا ولكن اللاعب المزاجي يرى بأنه أنجز مهمته في الفريق الذى تخلى عن الكثير من أجله.

مينو رايولا وكيل بوجبا يرى بأن راتب 350 ألف جنيه إسترليني ليس مناسبا لبوجبا مع فريق يدفع 500 ألف إسترليني لأليكسيس سانشيز مهاجم الفريق الذي لم يقدم ما يذكر ليحمل الرقم 7 مع مانشستر يونايتد منذ قدومه، رايولا يقود بوجبا للتمرد ورفع العصيان من أجل تجديد عقده مع الفريق أو الرحيل خاصة وأنه يرى مغازلة من ريال مدريد بقيادة زيدان الذي يريد بناء فريق جديد ينافس برشلونة ويعود ليحقق الألقاب ويعد بوجبا ومبابي أحد أهداف زيدان الكبرى .

إدارة مانشستر يونايتد وضعت نفسها في مأزق جديد بعد قرار ضم سانشيز مقابل راتب 500 ألف جنيه إسترليني وهو مادفع العديد من النجوم للغيرة وأولهم بوجبا ويأتي من بعده ديفيد دي خيا الذي يرى بأنه الأحق براتب خيالي لما قدمه للفريق طيلة الـ5 مواسم الماضية وطلب راتب 350 ألف إسترليني ولعل ثالث اللاعبين الشاب ماركوس راشفود الذي يطالب بـ3 أضعاف راتبه لتجديد عقده مع الفريق أو الرحيل وكان من قبلهم أندير هيريرا الذي رحل بسبب المطالب المادية أيضا.


جميع الحقوق محفوظة لــ - مدونة سماي - 2016 ©